منزل يجوب الولايات المتحدة.. كيف أرضى زوجان شغفهما بالسفر دون حزم حقائبهما؟

img

السفر هواية عند كثير من الناس، ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه، يصطدم البعض بعقبات عدة تحول بينه وبين الترحال بين المدن المختلفة وأهمها المال، لعل ذلك ما ألهم زوجين أمريكيين بأن يبتكرا وسيلة فريدة للسفر بين المدن والولايات الأمريكية دون تحمل تكاليف باهظة أو حتى عناء ترك منزلهما.

منزل يتحرك على عجل، كانت هي الفكرة المبتكرة للزوجين كريستيان بارسونز وأليكسيس ستيفنز، والذي مكنهما من زيارة 37 ولاية أمريكية و16 حديقة وطنية ومقاطعة كندية واحدة، قطعا خلال تلك الرحلات مسافة 54 ألف ميل، أصبح معها منزلهما الصغير «المنزل الأكثر سفراً في العالم»، بحسب موقع Business Insider.

لماذا بنيا منزلهما الصغير المتحرك؟

يدون الزوجان بارسونز تفاصيل رحلاتهما على Tiny House Expedition، وهي سلسلة من الفيديوهات والمدونات خصصها مستخدمو الإنترنت لتوثيق حركة المنازل الصغيرة وتشجيع هذا الفكر لتوفير الطاقة وحماية البيئة، وتبلغ مساحة منزلهما 130 قدماً مربعاً وتشجيعاً لفكرة السفر بواسطته وزيارة الولايات، بعد أن جمعهما الشغف نفسه أثناء رحلة برية ببحيرة ميتشجن في 2013، قررا وقتها أن يستمرا في الرحلات الاستكشافية في كافة أنحاء أمريكا، وكان الحل لذلك هو استخدام المنازل الصغيرة.
تفرغ الزوجان لمهمتهما الجديدة وشغفهما الأكبر، فاستقالت سيتفنز من وظيفتها بمجال التسويق، وبدآ سوياً في بناء منزلهما المتحرك عام 2014، وبعد 9 أشهر وبتكلفة 20 ألف دولار أصبح المنزل الصغير جاهزاً للتجول بين الولايات الخمسين لأمريكا.

منزل صديق للبيئة

منزل بارسونز وسيتفنز صديق للبيئة، فجميع مكوناته جاءت من مواد أُعيد تدويرها، منها أشجار مُقتلعة نتيجة إعصار، جدرانه التي أتت من مواد منزل مهدوم في مزرعة، ويحتوي على غرفة نوم رئيسة بها سرير كبير، حمام ومطبخ من أثاث خشبي قابل للطو لتوفير المساحة، مكتب.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً