المعالم التاريخية قبل تأثير الزمن.. «الأهرامات بيضاء اللون» (صور)

img

العالم يمتلئ بالمعالم التاريخية القديمة العظيمة، ولكن للزمن علاماته على كل شيء، فقد ترك هو الآخر علامته على تلك المعالم التاريخية، فتغيرت ملامحها على مر الزمان.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز تلك المعالم التاريخية التي ترك الزمن أثره عليها على مر الزمان.

أهرامات الجيزة  – مصر

في الأصل، تم تغطية الأهرامات في مصر بطبقة عاكسة مشرقة مصنوعة من الحجر الجيري الأبيض المصقول. هذا من شأنه أن يجعل لها مشهدا مذهلا حقا، ويكون رمزا مناسبا عن عظمة الفراعنة.

لسوء الحظ، تم تدمير هذه الطبقة الخارجية من الحجارة من قبل  زلزال قوي التي وقع عام 1301.

كنيسة ساغرادا فاميليا– إسبانيا

بدأ بناء كنيسة ساغرادا فاميليا الشهيرة عام 1882. ووفقا للحسابات التي أدلى بها منشئها، أنطونيو غاودي، أن بناءها  سيستغرق حينها 3-4 قرون باستخدام التكنولوجيا المتاحة في نهاية القرن الـ19، ولم ينته حتى الآن من أعمال البناء النهائية للكنيسة، ولكن لحسن الحظ ومع تطور التكنولوجيا من المقرر أن يكتمل بناؤه بحلول عام 2026 .

الكولوسيوم – إيطاليا

تم بناء الكولوسيوم الشهير في القرن الأول الميلادي، وبعد أكثر من ألف سنة على بناء هذا العمل الرائع من الهندسة المعمارية من العالم القديم لم يستطع الحفاظ على مظهره الأصلي، حيث تعرضت روما إلى زلزال قوي خلال منتصف القرن الـ14  تسبب في انهياره جزئيا، وخاصة على الجانب الجنوبي.

برج الهند – الهند

وكان من المقرر بناء برج الهند عام 2010على شكل  ناطحة سحاب طويل القامة في مدينة مومباي الهندية، وكان من المتصور أنه سيكون ثاني أطول ناطحة سحاب على وجه الأرض بعد برج خليفة في دبي (الإمارات العربية المتحدة)، ولكن وبدون أسباب توقف البناء فيه عام 2011.

المعبد الإغريقي البارثينون – اليونان

البارثينون هو النصب المعمارية الأكثر شهرة الذي تبناه الإغريق،  لكنها لسوء الحظ  عانت من الانتقام من الطغاة القاسية ومحاولات إعادة الإعمار، والاعتداءات العسكرية والنهب والحرائق، حتى أنها تحولت مرة واحدة إلى كنيسة مسيحية ثم مسجد، ولكنه الوقت الحاضر يعاني من حالة من الخراب الجزئي.

برج الوحدة – بولندا

بدأ بناء برج الوحدة في بولندا عام 1975 وكان من المتصور أنه سيكون مكتبا إقليميا لنقابة المهندسين البولندية ولكن بسبب بعض المشاكل الاقتصادية توقف العمل  بعد 6 سنوات، ومنذ ذلك الحين مجرد  تذكار كئيب من الحقبة الماضية.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً